مفهوم الجودة والتميز ورؤية المملكة 2030

الخميس   18 شعبان  1442 هـ 01-04-2021 م

أكملت جمعية الإحسان والتكافل الاجتماعي (إحسان) بمكة المكرمة ، الدورة التدريبية الثالثة لمنسوبيها ، بحضور مدير عام الجمعية أ/عبدالله بن عبدالمعطي النفيعي  وكافة العاملين ، يوم 18 ـ 8 ـ 1442هـ الموافق 31 ـ 3 ـ 2021 بالصالة الرئيسية بمقر الجمعية ، بعنوان "مفهوم الجودة والتميز ورؤية المملكة 2030" تقديم أ/ محمد عمر جابر (مشرف البرامج) بالجمعية ، ضمن برنامج التميز المؤسسي ، مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية والبروتوكولات الوقائية لتفشي "كورونا".

وأكد النفيعي أن الجمعية ستتعاقد بعد شهر رمضان المبارك ، إن شاء الله ، مع مؤسسة متخصصة في التميز المؤسسي ، لرفع الكفاءة وتطوير الأداء تقنياً ، مشيراً إلى أنه قد وصلنا إلى مرحلة جيدة من التميز ولازلنا نعمل ونبحث عن الأفضل ، ونأمل أن نعين بعضنا بعضاً ونتعاون في إطار واحد ، وعلينا أن نرسم صورة مشتركة بيننا في العمل لأن كل واحد منا له مساهمة في تطوير الجمعية ، ولذا على كل عامل في الجمعية أن يعرف مهامه المنوطة به وأن يبذل كل ما في وسعه لتنمية الجمعية وتطويرها ، وقدم النفيعي شكره وتقديره للجنة التميز المؤسسي على تنظيم الدورات التي رسخت ثقافة الأداء المتميز لدى كافة العاملين بالجمعية.

فيما تناول جابر خلال عرض مرئي مفهوم رؤية المملكة 2030 للجودة ، وأوضح أن الخدمات والمنتجات التي تقدمها المملكة تعد الأفضل عالمياً في مؤشر الجودة ، وخاصة في تحسين جودة الحياة للمواطنين والمقيمين ، وتطوير خدمات الحج والعمرة وكافة الخدمات المقدمة للزوار، كما تطرق إلى مفهوم الجودة من منظور إسلامي ، مبيناً أهمية الإحسان في التعامل مع المستفيدين والإتقان في العمل ، معتبراً أن جمع البيانات وتحليلها يعمل على حل المشكلات ويؤدي إلى جودة الأداء وتطوير الذات، مشيراً إلى أهمية التخطيط والتنفيذ والتحسين من أجل الوصول إلى الجودة الشاملة وهي إحدى فوائد الجودة التي تعمل على زيادة ثقة العملاء وجودة المنتج و تقليل المخاطر ، و رفع معدل الأرباح ، و تحسين مكانة المنظمة في ظل التنافسية.   

وأثرى اللقاء ، مداخلات وتساؤلات من الحضور، عن معايير تطبيق نظام الجودة في العمل ، واستحضار مفهوم الإحسان في كافة المعاملات.