جمعية الإحسان والتكافل الاجتماعي (إحسان) بمكة المكرمة ترحب بكم

الزايدي يعزي الشيخ عبدالرحمن فقيه وأبنائه وأسرته في الفقيد طلال

الزايدي يعزي الشيخ عبدالرحمن فقيه وأبنائه وأسرته في الفقيد طلال

يتقدم رئيس مجلس إدارة جمعية الإحسان والتكافل الاجتماعي (إحسان) بمكة المكرمة أ/ سليمان بن عواض الزايدي، وأعضاء الجمعية العمومية ، وكافة المنسوبين، ببالغ الحزن والأسى، وصادق المواساة ، لسعادة الشيخ العزيز عبدالرحمن فقيه ، في وفاة ابنه طلال (طيب الله ثراه).

 ببالغ الحزن والأسى تلقينا خبر وفاة فقيدكم ابنكم طلال وإيماناً بالقضاء والقدر لا نملك أمام ذلك إلا أن نقول كما قال تعالى :

(وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تَمُوتَ إِلاَّ بإِذْنِ الله كِتَاباً مُّؤَجَّلا(.

 نسأل الله بوجهه الأكرم وإسمه الأعظم أن يُنزّل على قبر الفقيد شآبيب الرّحمات وأن يعوضه داراً خيراً من الدّار الفانية في مقعد صدق في الفردوس الأعلى من الجنّة مع النّبيّيّن والصّديقين والشّهداء ، قال تعالى :

 (يأَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي).

فاللّهم اغفر لعبدك ابن عبدك ابن أمتك طلال فقيه، وارحمه وعافه وأعف عنه، وأكرم نزله، ووسّع مدخله، وأجعل قبره روضةً من رياض الجنّة برحمتك ياكريم.

اللهم إنا نسألك ياكريم يارحيم أن تُعظّم أجر الفقيد وتُعلي منزلته وتُعين أسرته ومحبيه على ألم الفراق.

العزاء لسعادة الشيخ العزيز عبدالرحمن فقيه ولأبنائه و لأسرته ، ولأبناء الفقيد ولكل من أُصيب فيه.

(إنّا لله وإنّا إليه راجعون).